طباعة

فتاوى رمضانية النية في الصيام

الخميس, 16 حزيران/يونيو 2016     كتبه 

ما حكم النية في الصيام لشهر رمضان؟ وما كيفيتها؟ وهل تجدد كل يوم؟

 

‏**‏ النية هي الركن الأول من أركان الصوم ولا يصح الصوم بدونها فرضا كان الصوم أو نفلا‏،‏ والنية ركن في كل عبادة من العبادات كالصلاة والحج وغيرهما‏،‏ وذلك للحديث الصحيح‏:‏إنما الأعمال بالنيات ومعني النية في الصوم أن ينوي الصائم أنه يمتنع عن الطعام والشراب والشهوات امتثالا لأمر الله تعالي وطمعا في ثوابه وخوفا من عقابه‏.‏ ويكفي في النية أن يجريها الصائم في قلبه‏،‏ وليس بلازم أن تصاحبها ألفاظ وعبارات فإن استعان بلسانه ليستحضرها في قلبه فلا بأس بذلك ومثلها نية الصلاة فالأصل فيها أن يكفي انعقادها في القلب‏،‏ وطبيعة النية أنها عمل قلبي وليس للسان أو الجوارح فيها دخل‏.‏

ويشترط في النية أن تكون بالليل‏:‏ من غروب الشمس إلي قبيل طلوع الفجر‏،‏ فإن نوى الصوم قبل غروب الشمس ولم يجدد نيته بالليل بطل صيامه‏،‏ وكذلك لو نوى الصيام بعد طلوع الفجر لم يصح صيامه من الليل‏،..‏ وتصح نية الصيام في أي جزء من أجزاء الليل بين غروب الشمس وطلوع الفجر‏..‏ ولا يضر الأكل أو الشرب أو النوم أو غير ذلك بعد النية‏،‏ ولا يلزمه تجديدها مرة أخري قبل الفجر‏.‏

وتكفي نية واحدة في أول ليلة من رمضان لصيام الشهر كله وإن كان من الأفضل تجديد النية كل ليلة خروجا من خلاف الفقهاء‏.‏

عدد الزيارات 3996 مرة
قيم الموضوع
(0 أصوات)