الأربعاء, 10 آب/أغسطس 2016 20:43

ذهبت إلى مكةَ وكنتُ مقيمةً مع زوجي في المملكة العربية السعودية وذهبتُ لعَمَلِ عمرةٍ وكنتُ حائضًا فأخَذتُ دواءً لرَفعِ الدمِ، فارتَفعَ، وقُمتُ بأداءِ العمرةِ، معَ العِلمِ بأنَّنَي كلما نَزَلتُ الحرمَ للصلاةِ وغيرِها أغتسلُ، فهَل عُمرَتِي صحيحةٌ؟

كتبه 
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 طالما أن الدم ارتَفَعَ فعُمرَتُكِ صحيحةٌ.

عدد الزيارات 2236 مرة

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة